SDG 2
« »

Rأسفر النمو الاقتصادي السريع وزيادة الإنتاجية الزراعية خلال العقدين الماضيين عن انخفاض أعداد من يعانون نقص التغذية بمقدار النصف تقريبا. إذ يمكن الآن للعديد من البلدان النامية التي كانت تعاني من المجاعة والجوع أن تلبي احتياجات التغذية لأشد الفئات ضعفا. وقد أحرزت منطقتي وسط وشرق آسيا، وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تقدما كبيرا في القضاء على الجوع الشديد.

وهذه كلها إنجازات ضخمة تتماشى مع الأهداف التي حددتها الأهداف الإنمائية للألفية الأولى. ولكن مما يؤسف له أن الجوع الشديد وسوء التغذية لا يزالان عائقا كبيرا أمام التنمية في كثير من البلدان. فمنذ العام 2014، يقدر أن 795 مليون شخص يعانون من نقص التغذية المزمن، وغالبا ما يكون ذلك نتيجة مباشرة للتدهور البيئي والجفاف وفقدان التنوع البيولوجي. كما يعاني أكثر من 90 مليون طفل دون سن الخامسة من نقص الوزن بشكل خطير. وما زال واحد من كل أربعة أشخاص يعيشون في أفريقيا يعاني الجوع.

ولقد أصبح انعدام الأمن الغذائي تحديا كبيرا للعديد من البلدان العربية، وخاصة في ظل بيئتها القاحلة في أغلب الأحيان، ومع تزايد النمو السكاني السريع في المنطقة التي تجاوز عدد سكانها عتبة الـ 400 مليون نسمة في عام 2016، وكذلك زيادة الصراعات طويلة الأمد.

وعلى الرغم من ارتفاع مؤشر الإنتاج الغذائي في المتوسط من 82.6 في عام 2000 إلى 118.8 في عام 2013، فإن العديد من البلدان العربية لا تزال تواجه مشاكل خطيرة في الإنتاج الزراعي بسبب محدودية الموارد الاقتصادية وانخفاض مستويات التكنولوجيا ومحدودية أنماط المحاصيل والقيود البيئية. وفي عام 2013 بلغ مؤشر الإنتاج الغذائي 68.2 و82.4 في دولة الإمارات العربية المتحدة وسوريا، على التوالي.

وتهدف أهداف التنمية المستدامة إلى إنهاء جميع أشكال الجوع وسوء التغذية بحلول عام 2030، والتأكد من حصول جميع الناس - وخاصة الأطفال - على الأغذية الكافية والمغذية على مدار السنة. وينطوي ذلك الجهد على تعزيز الممارسات الزراعية المستدامة والتي تشمل دعم صغار المزارعين وتحقيق المساواة في الوصول إلى الأراضي والتكنولوجيا والأسواق. كما يتطلب تعاوناً دولياً لضمان الاستثمار في البنية التحتية والتكنولوجيا لتحسين الإنتاجية الزراعية. وإلى جانب الأهداف الأخرى الواردة هنا، يمكننا بالفعل أن ننهي الجوع بحلول عام 2030.

العمل على الأهداف

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان

المزارعات يعززن الأمن الغذائي في شمال كردفان

في بارا، إحدى محليات شمال كردفان التي تضم 90 قرية صغيرة، قد تكون الخضرة خداعة. فالصحراء المنبسطة تمتد لأميال حولها، تتناثر فيها قرى صغيرة، لا تكاد ترى سوى الألوان الزاهية لملابس النساء وهن عائدات من رحلتهن الأسبوعية إلى السوق المركزية في بلدة بارا. للمزيد >

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر

ازدهار الرمان في صعيد مصر

البداري قرية في قلب محافظة أسيوط في صعيد مصر. وقد تصدرت هذه القرية الصغيرة عناوين الأخبار في الماضي عندما أدت نيران الثأر بين القبائل المتناحرة إلى نشر الدمار في المنطقة. للمزيد >

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الصومال

الدخل يجلب الأمل لعائلات صومالية تواجه المجاعة

مع فقدان طفليها وزنهما سريعاً وانقطاع دخل الأسرة، وجدت هريدو عليّ (26 سنة) التي تنتمي إلى منطقة باكول في جنوب الصومال، نفسها عالقة في خضم أسوأ موجة جفاف تعصف بالبلد منذ 60 سنة. للمزيد >