SDG 10
« »

تشير الأدلة بشكل موثق إلى الارتفاع المتزايد في معدلات عدم المساواة في الدخل، حيث يكسب أغنى 10 في المائة من سكان العالم ما يصل إلى 40 في المائة من إجمالي الدخل العالمي بينما يكسب أفقر 10 في المائة ما بين 2 في المائة و7 في المائة فقط من مجموع الدخل العالمي. وفي البلدان النامية، زادت معدلات عدم المساواة بنسبة 11 في المائة إذا ما أخذنا في الاعتبار معدلات النمو السكاني. وتتطلب هذه التفاوتات الآخذة في الاتساع اعتماد سياسات سليمة لتمكين الفئات من أصحاب الدخل الأدنى، وتعزيز الإدماج الاقتصادي للجميع بصرف النظر عن الجنس أو العرق أو الانتماء الإثني.

وتعاني المنطقة العربية من متوسط خسارة قدرها 24.9 في المائة عندما يتم تعديل مؤشر التنمية البشرية لاعتبار أوجه عدم المساواة، وهو ما يتجاوز متوسط الخسارة على المستوى العالمي والبالغ قدره 22.9 في المائة. وتعزى هذه الخسارة في مؤشر التنمية البشرية إلى عدم المساواة في التعليم بالأساس، فضلاً عن عدم المساواة في الدخل وفي مجال الصحة، وإن كان إلى حد أقل. إذ أن فجوة المساواة هي الأوسع في مكون التعليم لمؤشر التنمية البشرية المعدل لعدم مساواة (حوالي 38 في المائة) ولكنها أقل حدة في مكون الدخل (17 في المائة). كذلك تشهد المنطقة العربية ثاني أعلى نسبة بين جميع المناطق النامية للفقر بين الحضر والريف (3.5 ضعف).

تمثل عدم المساواة في الدخل مشكلة عالمية تتطلب حلولا عالمية، تشمل تحسين اجراءات التنظيم والرقابة على الأسواق والمؤسسات المالية، وتشجيع المساعدة الإنمائية والاستثمار الأجنبي المباشر في المناطق الأكثر احتياجاً. كما أن تسهيل الهجرة الآمنة وتنقل الأفراد أمر أساسي لسد الفجوة المتزايدة.

العمل على الأهداف

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

التمكين الاقتصادي للمرأة في العراق

Bاجتمع عددٌ من رائدات الأعمال العراقيات اللائي نجحن في كسر الحواجز الاجتماعية والمخاطرة بمشاريع صغيرة ناجحة لتبادل الحديث بشأن التحديات التي واجهنها والكيفية التي تغلبن بها عليها ليصبحن جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاد العراقي. للمزيد >

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر

المشغولات اليدوية البدوية تجد طريقها إلى العالمية من خلال المشاريع الصغيرة

ظلت يسرا السيد -أم لطفلين تبلغ من العمر 25 عاماً - تكافح منذ عام 2006 من أجل استمرارية متجرها الصغير الذي تبيع فيه المشغولات البدوية ويلقى منافسة من البزارات الضخمة في بئر العبد في شمال غرب سيناء. للمزيد >

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في السودان

المساعدة القانونية تعين المستضعفين في دارفور على حماية حقوقهم

تستمر معاناة السيدات والفتيات من الانعدام الأمني المنتشر في منطقة دارفور التي مزقتها الصراعات. عائشة البالغة من العمر 13 عاماً، انتهت طفولتها عندما تعرضت للاغتصاب الوحشي على يد رجل بالغ في طريقها إلى سوق قرية قارسيلا الصغيرة التي تقع حالياً في وسط دارفور، غرب دارفور سابقاً. للمزيد >