برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يحتفل بيوم الشباب الدولي مع أكثر من 600 شابة وشاب إماراتي في دبي

09/08/2017

9 أغسطس 2017 دبي (الإمارات العربية المتحدة) - 600+ من الشباب الإماراتي في الاحتفال بيوم الشباب الدولي 2017 © UNDP UAE /سها عفيفي

دبي - إن البطالة بين الشباب في العالم العربي تشكل تهديداً للسلام، وفقاً لما جاء على لسان فرودي مورينغ المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي،  في كلمته الملهمة خلال الاحتفال بيوم الشباب الدولي الذي أقيم في دبي يوم الأربعاء 9 أغسطس 2017.

سلط السيد مورينغ الضوء على أهمية دعم الشباب وإدماجهم في عملية تحقيق السلام والتنمية المستدامة. "كونهم شباباً تعني أيضاً أنهم معرضون للخطر ...". "كثير من الشباب يمارسون بالفعل أنواعاً من القيادة، في حين أن البعض، وخاصة في هذه المنطقة هم لاجئون أو مشردون".

وشمل خطابه أيضا التركيز على التحديات التي يواجهها الشباب، ولا سيما في مناطق النزاع. وكان تطوير مهارات وقدرات التفكير النقدي والمعرفة كطريق لزيادة قابلية الشباب للتوظيف نقطة النهاية لخطاب صاحب السعادة، باعتباره الحل لمساعدة الشباب على التغلب على العقبات الملقاه في طريقهم.

ًوجاء خطاب مورينغ في أعقاب الخطاب الرئيسي الذي ألقاه صاحب السمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة التي نظمت هذا الحدث بالتعاون مع مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وشجع الشيخ نهيان الشباب الإماراتي على اغتنام الفرص المتاحة بتوجيه من القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكانت فرص الشباب أيضا في صميم الخطابات التي أدلت بها كل من سعادة شما سهيل فارس المزروعي، وزير الدولة لشؤون الشباب، وسعادة ريم إبراهيم الهاشمي، وزير الدولة للتعاون الدولي.

وقبل أن يبدأ الجزء الثاني من الحدث، قام سمو الشيخ نهيان يتكريم كل من سعادة ريم الهاشمي وسعادة شما المزروعي وسعادة فرودي مورينغ لجهودهم ومبادراتهم الهادفة في مجال تمكين الشباب من خلال تنمية القدرات وتوفير الفرص .

وشمل الجزء الثاني من الحدث حلقة نقاش أدارتها الإعلامية أثير بنت شكر، وتمت مناقشة كيفية زيادة التعاون بين القطاعين العام والخاص. وتضمنت لجنة النقاش علياء العلي من دبي إكسبو 2020 وفاطمة الجوكر من هيئة كهرباء ومياه دبي وميرة الشامي من وزارة تغير المناخ والبيئة وكارين أنتونيادس من نستله الشرق الأوسط. حضر الحدث أكثر من 600 شابة وشاب إماراتي وكانوا متحمسين جداً ومتفاعلين.

وإلى جانب الشركاء الحكوميين الذين حضروا الحدث، كان هناك أيضاً عدد من ممثلي القطاع الخاص. وقد أتاح ذلك للبرنامج فرصة للبحث عن شراكات محتملة قريباً؛ وسيشكل التركيز الرئيسي على تمكين الشباب والتنمية المستدامة.

للتواصل:

دانا أبراهيم وليلى أبوالعنين

communications.uae@undp.org