الإمارات العربية المتحدة تجدد عهود الالتزام بمبادئ الأمم المتحدة وقيمها

27/10/2013

 قال سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أنه نطلاقا من التزامها القوي بمبادئ الأمم المتحدة وقيمها، تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة سعيها من أجل تحقيق الرخاء الاقتصادي الذي من شأنه أن يفضي إلىظروف معيشية أفضل لجميع مناطق العالم.

كما قال الشيخ نهيان خلال حفل الاستقبال الذي استضافه مكتب الأمم المتحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة للاحتفال بالذكرى السنوية الثامنة والستين لذكرى الأمم المتحدة: "يسرني أن أشارك في هذا الاحتفال بتأسيس الأمم المتحدة عام 1945. إن إنجازات الأمم المتحدة ومجموعة الوكالات المتخصصة مذهلة، ولا سيما فيما يتعلق بحقوق الإنسان، والدعم في مجالات القضاء على المرض، والمجاعات، وتعزيز الصحة، وتسوية أووضاع اللاجئين. لا يمكن لأحد أن ينكر أن عمل الأمم المتحدة كان ولايزال قوة هائلة من أجل الخير في عالمنا ".

واشار الى ان الامارات انضمت الى الامم المتحدة بعد سبعة ايام فقط من إعلانها دولة مستقلة فى ديسمبر عام 1971. "لقد استفدنا من الإرشادات التي قدمتها لنا العديد من وكالات الأمم المتحدة، وكنا ثابتين في دعمنا لبعثة الأمم المتحدة. على سبيل المثال، كما تعلمون، ستستضيف حكومتنا في الأسبوع القادم في أبو ظبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أثناء قيامها بمؤتمرها الدولي الهام حول سلامة وأمن المصادر المشعة.

واضاف "اننا نتطلع الى جانب الاعضاء الاخرين فى الامم المتحدة الى ان تكون اولويات العالم فى جميع انحاء العالم هى تلك المخصصة لتلبية الاحتياجات الانسانية الاساسية للسلامة والامن والغذاء والصحة الجيدة والمأوى لجميع سكان العالم أجمع. ولكن للأسف، نجد في أماكن كثيرة جداً دليلا على أن هذه القضايا ليست من الأولويات الحالية. فالخلافات الثقافية والصعوبات الاقتصادية تعرقل التعاون وتؤدي إلى منافسة مريرة. ويبدو أحيانا أن خلافاتنا الثقافية والاقتصادية والسياسية أصبحت مصادر للصراعات المستعصية، بدلا من أساس الاحترام المتبادل والأرضية المشتركة لحل المشاكل العالمية. سيكون التزامنا القوي بمبادئ الأمم المتحدة وقيمها هو ضمان الرخاء الاقتصادي الذي سيؤدي إلى ظروف معيشية أفضل لجميع مناطق العالم كما سيكون عوناً لمواطنينا العالميين على التمتع بحياة أكثر صحية. وسيكون التزامنا القوي بمبادئ الأمم المتحدة وقيمها دعماً لنا في معالجة القضايا البيئية الهامة مثل تغير المناخ العالمي، وإدارة النفايات، وإعادة التدوير، ومياه الشرب، ومصادر الطاقة المتجددة. وسوف يكون التزامنا القوي بمبادئ الأمم المتحدة التي من شأنها تحسين تعليم شبابنا ونسائنا حتى يتمكن جميع الناس في جميع أنحاء العالم من المشاركة في الاقتصادات الناشئة القائمة على المعرفة الناشئة. وسيكون التزامنا القوي بمبادئ الأمم المتحدة التي من شأنها أن تعزز السلام والعدالة والتسامح والكرامة الإنسانية في جميع أنحاء العالم.

للتواصل:

communications.uae@undp.org