ملخص لإنجازات البرنامج في 2016

01/01/2017

أبوظبي - يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي جنباً إلى جنب مع نظرائه في دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل جمع المعرفة بهدف تمكين الشباب © UNDP UAE / دانا إبراهيم

حقق مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات العربية المتحدة عدة إنجازات في عام 2016. تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية الإمارات 2021، قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالعمل على عدة مشاريع وتقارير بالتعاون مع الحكومة الإماراتية، والمنظمات غير الحكومية وغيرهم من النظراء المحليين والإقليميين والدوليين.

الطاقة والبيئة:

أشاد الأمين العام السابق للأمم المتحدة السيد بان كي مون في فبراير 2016 من خلال قمة الحكومة بمجهودات مركز دبي المتميز للكربون، وهو كيان تم تأسيسه نتيجة شراكة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة مياه وكهرباء دبي (ديوا)، بهدف مساعدة دبي على قيادة المنطقة في الحد من انبعاثات الكربون، من خلال تسهيل تبادل المعرفة وتنمية القدرات. وفي تحالف إضافي مع حكومة دبي، أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أيضا المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر في نوفمبر2016 وتشمل أهدافها زيادة الشراكات بين القطاعين الخاص والعام لضمان التنمية المستدامة والتخفيف من آثار تغير المناخ.

النوع الاجتماعي (الجنسانية):

في مارس، تم توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية "نماء" برئاسة سمو الشيخة جواهر القاسمي، بهدف زيادة الفرص المتاحة للمرأة في سوق العمل وأيضاً مساعدتها على أن تصبح مساهماً رئيسياً في المجتمع. واستمراراً لعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال الشؤون الجنسانية، تعاون أيضاً مع الاتحاد النسائي العام بشأن مشروعين هما: تقرير الفجوة بين الجنسين وكتيب تعميم مراعاة المنظور الجنساني. ونظمت أيضاً ورشة عمل عن المراجعة الجنسانية في قطاع التعليم العالي من أجل توفير فهم واسع للمراجعة الجنسانية وتعزيز قدرات المشاركين على تقييم السياسة العامة من منظور جنساني واستهدفت 25 مشاركاً من بينهم أساتذة وصناع سياسات و مدراء من مختلف الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

التنمية البشرية:

تم توقيع مشروع تقرير التنمية البشرية بنجاح مع جامعة الإمارات العربية المتحدة. وسيسلط التقرير، الذي سينشر في أواخر عام 2017، الضوء على مناطق تنموية مختارة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك العمالة والصحة والنوع الاجتماعي والسكان. ومن شأن ذلك أيضاً أن يكون مصدر مهم للباحثين والقادة في مجال السياسات وصنع القرار.

الشباب:

وكجزء من جهود تمكين الشباب، تم تنفيذ الجولة الثانية من برنامج القيادات الشابة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع جامعة ولونغونغ في دبي. وشملت الأنشطة الوطنية  أول مخيم للابتكارات الاجتماعية يهدف إلى تمكين مهارات الشباب وتنمية قدراتهم وتفكيرهم في التصميم الإبداعي. وشمل المعسكر 15 شاباً إماراتياً ممن لديهم حلولاً ممكنة لمشكلة بطالة الشباب، وهو التحدي الذي تأمل أهداف التنمية المستدامة في التغلب عليه. وتم أيضاً الاحتفال باليوم الدولي للشباب مع الهيئة العامة للشباب والرياضة في أغسطس.

للانضمام إلى المحادثة، تابعنا على @UNDPuae

أعدته:

ليلى أبوالعينين

للتواصل:

communications.uae@undp.org