تقديم الدعم للوزارات المحلية

قصصنا
يدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حالياً وزارة المالية في مجالات تنمية القدرات. (الصورة: موقع Shutterstock)

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حالياً على دعم وزارة الاقتصاد الإماراتية في مجالات تنمية القدرات. وتأتي هذه المساعدة في شكل خدمات استشارية رفيعة المستوى، وبرنامج مكثف لبناء القدرات يستهدف 40 وزارة اتحادية ووكالة مستقلة، ويصل عدد موظفي الحكومة الاتحادية إلى 800 موظف.

وبناء على طلب الحكومة، تم تمديد الجدول الزمني للمشروع من أجل مضاعفة قدرات البرنامج الإنمائي من خلال توظيف عدد من الخبراء والعاملين المتخصصين في الاقتصاد والإحصاء والدراسات الاستقصائية والتحليل المالي.

وقدم المشروع أيضاً المساعدة التقنية للمجلس الوطني الاتحادي في مجال بناء قدرات الأعضاء والموظفين من أجل دعم التنمية البرلمانية داخل الدولة.

يجب أن يقوم المشروع بزيادة المعرفة والوعي في مجال التجارة الخارجية وبشأن فعالية المعايير الدولية المتعلقة بفعالية المعونة. ويستهدف الالتزام بالمعايير المؤسسية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبناء القدرات الوطنية للتنمية المستدامة وتعزيزها.


كما تم توفير التدريب على المسائل الفنية والإجرائية فضلاً عن المهارات مثل الخطابة، والتعامل مع وسائط الإعلام، والمناقشات ومواثيق الشرف لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي. وركز الدعم المقدم من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمجلس الوطني الاتحادي أيضا على الأنشطة الرامية إلى تعزيز المكتبات البرلمانية والخدمات البحثية.

ويشكل وجود تسع سيدات كعضوات في المجلس الوطني الاتحادي نقطة دخول لإدراج موضوع مراعاة الجوانب الحساسة لقضايا النوع الاجتماعي في إطار برنامج التعاون الفني الجاري بين المجلس الوطني الاتحادي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأدى دعم هذا المشروع إلى إنشاء وحدة السياسات الاقتصادية التابعة لمكتب دبي التنفيذي، الذي يقدم له برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات العربية المتحدة المساعدة التقنية (منذ عام 2005) من أجل وضع مجموعة بيانات اقتصادية، وأدوات النمذجة فضلاً عن تدريب الموظفين على التحليل الاقتصادي والتوقعات.

جدير بالذكر أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة قد ساهم في صياغة خطة إمارة دبي للتنمية االقتصادية للفترة 2005-2015. وتشمل المبادرات تعزيز عملية الميزنة الاستراتيجية وإدخال الميزنة على أساس الأداء عبر الحكومة الاتحادية وتحديث نظم المحاسبة والمعلومات المستخدمة في الإدارة المالية الحكومية وتحسين الكفاءة في إدارة النقد.

وفي الآونة الأخيرة، أجريت بعثة لتأسيس مركز دبي للإحصاء.

  • النقاط الرئيسية

    • تتمثل المساعدة المقدمة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في شكل خدمات استشارية رفيعة المستوى، وبرنامج مكثف لبناء القدرات يستهدف 40 وزارة اتحادية ووكالة مستقلة، ويصل عدد موظفي الحكومة الاتحادية إلى 800 موظف.

• الهدف من ذلك هو الالتزام بمعايير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبناء وتعزيز القدرة الوطنية فيما يتعلق بالتنمية المستدامة.

• ساعد إدراج تسع عضوات من المجلس الوطني للمرأة في إنشاء نقطة دخول قيمة لإدراج قضايا النوع الاجتماعي كقيمة أساسية للبرنامج.

• عززت المبادرات المدرجة في الخطة عملية الميزنة الاستراتيجية وأدخلت الميزنة على أساس الأداء عبر مجموعة الخدمات الحكومية الاتحادية.