نبذة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات العربية المتحدة

بدأ تواجد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الإمارات منذ عام 1977. ومنذ ذلك الحين، يعمل البرنامج عن كثب مع النظراء الوطنيين على تطوير المشاريع المملوكة وطنيا، مع إقامة شراكات قوية أيضا. كما يتولى مكتب الإمارات العربية المتحدة مسؤولية عمليات البرنامج الإنمائي في قطر وسلطنة عمان.

يدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإمارات العربية المتحدة المكتب الإقليمي للدول العربية ومقره في مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في نيويورك. ويرأس المكتب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي يعمل أيضا كمنسق مقيم للأمم المتحدة يمثل الأمين العام للأمم المتحدة وينسق الأنشطة التنفيذية لمنظومة الأمم المتحدة على الصعيد القطري.

يتم تمويل البرنامج القطري بالكامل من قبل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يعطي دولة الإمارات العربية المتحدة مركزها كبلد مساهم صافي، مثل جميع دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى التي لديها مكاتب لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مثل المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت.

كما يدعم مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عمل فريق الأمم المتحدة القطري بأكمله في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال العمل كأمانة لمكتب المنسق المقيم التابع للأمم المتحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبالتالي ينظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الاجتماعات الشهرية لفريق الأمم المتحدة القطري، وينسق الأحداث المشتركة بين فريق الأمم المتحدة القطري، ويسهل عمل الوكالات غير المقيمة باستضافة وفودها الزائرة إلى الإمارات العربية المتحدة. وهذا الدعم الذي يقدمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لعمل فريق الأمم المتحدة القطري في دولة الإمارات العربية المتحدة يتماشى مع التقدم الذي أحرز مؤخرا في أحد الجوانب الهيكلية الرئيسية لإصلاح الأمم المتحدة وهو تحقيق الاتساق والتماسك في أنشطة الأمم المتحدة على الصعيد القطري.

ما الذي نريد تحقيقه؟

في ضوء مجالات التركيز الخاصة بالبرنامج القطري للفترة 2013-2017، واستنادا إلى التحديات المذكورة أعلاه، سيواصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالإمارات التركيز على المجالات التي تشكل الخدمات فيها مطلباً وطنياً، وحيث يكون في وضع فريد يتيح له تقديم المشورة في مجال السياسات، ودعم تنمية القدرات الوطنية والتملك.

سيدعم البرنامج القطري الهدف الاستراتيجي للبلد المتمثل في أن يصبح "من بين أفضل البلدان في العالم بحلول عام 2021". ولذلك، يعمل البرنامج وفقاً لأربع أولويات وطنية وهي: النهوض بالمجتمع المتماسك، تعزيز البيئة المستدامة، تطوير اقتصاد معرفي تنافسي، وتحقيق مكانة عالمية قوية. ومن ثم، يركز البرنامج على أربع نتائج رئيسية تشمل الأولويات الشاملة للقطر في تنمية القدرات الوطنية للمؤسسات العامة والموارد البشرية؛ والاستفادة من الشراكات العالمية من أجل تبادل المعارف والخبرات الفنية؛ وإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص من أجل تسريع التنمية الإقليمية؛ وتعزيز تمكين المرأة.

سيتعين إعادة تنظيم هيكل المكتب القطري وقدرته وتعزيزه لتلبية احتياجات البرنامج والمهام التشغيلية. وسيكون من الضروري أن يقوم المكتب القطري بدوره الموسع في الإشراف على الأنشطة القطرية في دولة قطر ودعم وكالات الأمم المتحدة الموجودة حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة. وعليه، فإن عدم توفر الموارد الأساسية لاستخدامها كأموال أولية وللدعوة المناسبة يشكل تحديا رئيسيا لتعبئة الموارد في سوق تتسم بقدر كبير من المنافسة.

من ناحية أخرى، يتمتع المكتب، ببرنامجه القطري الجديد، بفرص كثيرة ذات قيمة مضافة يمكن إستغلالها في البلد ؛ مثل الحد من الفجوة التنموية بين الإمارات، وهي قضية مهمة لتحقيق تنمية بشرية أكثر استدامة؛ مع التركيز على إدارة المعرفة ومراكز التميز التي تشكل أولوية قصوى لحكومة ومساعدة الدولة على اتباع نهج أكثر تركيزا واستراتيجية لتطوير رأس مالها البشري، وكونها جسرا للتعاون بين القطاعات من أجل التنمية الاجتماعية.

ومن ثم، تم وضع البرنامج القطري الجديد للفترة 2013-2017 للعمل على التحديات المذكورة أعلاه واكتشاف الفرص لمزيد من المشاركة في المجالات التي تدخل في نطاق عمل البرنامج الإنمائي. وعليه، سيركز على أربعة برامج تشمل الأولويات الشاملة لتنمية القدرات الوطنية للمؤسسات العامة والموارد البشرية؛ والاستفادة من الشراكات العالمية من أجل تبادل المعارف والخبرات الفنية؛ وإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص من أجل تسريع التنمية الإقليمية؛ وتعزيز تمكين المرأة من خلال التركيز على النتائج التالية: تعزيز التكامل الإقليمي والتنمية؛ تعميم الاستدامة البيئية؛ ودعم التنمية المؤسسية والحكم الرشيد؛ وتعزيز القدرات والقيادة الوطنية للتعاون الدولي.

ما هي محققاتنا؟

قام المكتب القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الفترة 2008-2013 بالتركيز على سبع نتائج في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحوكمة والبيئة. ومنذ أن أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة بلدا مساهما صافيا في التسعينات، واصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تقديم الدعم الاستراتيجي والتقني والتشغيلي لمختلف الكيانات الحكومية.

وخلال الفترة 2006-2008، ساعد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على وضع الاستراتيجية الوطنية لتنمية المرأة، التي وضعت الأساس للنهوض بالمرأة في البلد. وفي الآونة الأخيرة، لعب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي دورا رئيسيا في إنشاء مركز دبي المتميز لضبط الكربون "كربون دبي" الذي يربط الإمارات العربية المتحدة بأسواق الكربون العالمية. كما ساعد البرنامج الإنمائي المكتب الوطني للإحصاء في وضع الصيغة النهائية للتقرير الوطني الثاني للأهداف الإنمائية للألفية، كما فعل في عام 2007، ودعم حكومة أبوظبي في إعداد وإنتاج وإطلاق أول تقرير عن التنمية البشرية، وهو ما يمثل اعتراف بالتنمية البشرية كمفتاح رئيسي في مجال التنمية.

الممثل المقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة

تم تعيين السيد فرودي مورينغ كمنسق مقيم للأمم المتحدة وممثل مقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مكتب الإمارات العربية المتحدة المعني أيضاً بولايتي عمان وقطر، وهو مواطن نرويجى يعمل مع الامم المتحدة منذ عام 2002.

يأتي مورينغ من منصب الممثل الخاص لمدير البرنامج الإنمائي المعني بتقديم المساعدة إلى الشعب الفلسطيني الذي كلف به منذ عام 2011. وقبل ذلك كان المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الاتحاد الروسي (2009-2011)، وكوسوفو (2005-2009)، وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة(2005-2002).

كما عمل مورينغ قبل انضمامه إلى الأمم المتحدة، لما يقرب من 20 عاما في القطاع الخاص في مجال الخدمات المصرفية والاستشارات، وكان آخر منصب قبل انضمامه هو الرئيس التنفيذي لشركة صناعية كبيرة في أنغولا.

السيد مورينغ حاصل على درجة الماجستير في الإدارة الدولية من جامعة دنفر، وكذلك درجة البكالوريوس في الاقتصاد وإدارة الأعمال وعلم الاجتماع من جامعات نرويجية.

عدد الموظفين

Current Staff Count for United Arab Emirates

Contract TypeSub Total
Service Contract 2
UNDP Staff 13
Total 15