تقرير التنمية البشرية لإمارة أبوظبي

09 أكتوبر 2012
image

 

يسعى هذا التقرير الذي يتتبع التحديات التي تواجه الإمارة في وقت الأزمات العالمية، إلى دعوة المواطنين الإماراتيين إلى تكوين أسر أكبر، مع ملاحظة أن نسبة الوافدين تمثل 75 % من سكان الإمارة.

صدر التقرير الطموح لعام 2011/2012 من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وهو أول تقرير من نوعه للإمارة ويرسم نقاط القوة والضعف داخل مجتمع أبوظبي، ويركز بشكل كبير على الاقتصاد والتعليم ورفاهية السكان.

وشهد حفل إطلاق التقرير حضور كبير من مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى من بينهم سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية والأستاذ ناصر أحمد السويدي رئيس مجلس إدارة دائرة التنمية الاقتصادية.