الطاقة والتنمية الاقتصادية العربية

تم النشر في 01 أكتوبر 2012
image

نبذة:

بعكس أي منطقة أخرى، شكلت موارد الطاقة العالم العربي ومساره التنموي الحديث. وقد قامت دول العالم العربي، التي تتمتع ببعض أهم احتياطيات النفط والغاز الطبيعي في العالم، خلال العقود الأربعة الماضية، بإنتاج وتصدير المزيد من النفط أكثر من أي منطقة أخرى، والاحتفاظ باحتياطيات كافية لإمداد الأسواق العالمية بمصادر الطاقة لأكثر من مائة عام بمعدلات الإنتاج الحالية.

استفاد العالم العربي من ثروته من موارد الطاقة، على الرغم من الاختلافات الكبيرة في المنطقة إلى جانب الموارد الوطنية المختلفة، وإدارتها عبر الحكومات. تأتي تحديات كبيرة من النموذج العربي للتنمية الموفرة للطاقة، وخاصة أنماط الاستهلاك المحلي للطاقة، وارتفاع الطلب على الطاقة في جميع أنحاء المنطقة، وارتفاع احتياجات الاستثمار المحلي.

يسعى هذا البحث إلى تقديم لمحة موجزة عن الدور الذي لعبته الطاقة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في العالم العربي وتأثيراته على خيارات التنمية والتحديات التي يواجهها نموذج التنمية الناتج. وهي تقوم بذلك من خلال النظر في أربعة جوانب مختلفة من التنمية التي تقودها الطاقة: 1) تأثير الطاقة على النمو الاقتصادي العربي الإقليمي؛ 2) الروابط المتبادلة بين الطاقة والهياكل الاقتصادية العربية؛ 3) آثار الطاقة على التكامل داخل الإقليم؛ 4) التحديات الناشئة من هذا النموذج الإنمائي.

إن السلسلة البحثية للتنمية البشرية العربية هي وسيلة لتقاسم البحوث الحديثة التي تشكل أساساً لإنتاج تقرير التنمية البشرية العربي، بالإضافة إلى أبحاث أخرى في مجال التنمية البشرية. إن سلسلة بحوث تقرير التنمية البشرية العربي هي نشرات غير رسمية سريعة يمكن بعدها تنقيح مقالاتها للنشر كمقالات في المجلات المهنية أو فصول في الكتب. ويشمل المؤلفون أكاديميين وممارسين بارزين من البلدان العربية وحول العالم. والنتائج والتفسيرات والاستنتاجات هي حصرا آراء المؤلفين ولا تمثل بالضرورة آراء برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وقد ألف هذه الورقة كل من بسام فتوح ولورا الكاتيري.