تعزيز المشاركة السياسية للشباب

01 يناير 2013
image

ملخص البحث

يشكل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 سنة خمس سكان العالم. وفي حين أن أغلب الشباب يشاركون في نشاطات سياسية غير رسمية، مثل المشاركة المدنية، إلا أنهم لا يزالوا غير ممثلين رسمياً في المؤسسات السياسية الوطنية مثل البرلمانات وكثير منهم لا يشاركون في الانتخابات. ويمكن أن يؤثر ذلك على نوعية الحكم الديمقراطي. ويشمل تكوين هذا الدليل استعراضاً مكتبياً مكثفاً للتقارير والتحليل من جميع أنحاء العالم. وقد تم التماس وجهات نظر العاملين في مجال التنمية والشباب من خلال مقابلات عبر البريد الإلكتروني ومناقشات جماعية من خلال اجتماع انعقد في القاهرة.

أبرز النقاط:

  • إن إشراك الشباب في السياسة الرسمية أمر مهم، كما أثبتت الانتفاضات الشعبية التي شهدتها الدول العربية في 2012/2011 ومختلف الحركات.
  • في البلدان التي تمر بمرحلة انتقالية، يمكن أن تساعد الأفكار الجديدة والقيادة الجديدة على التغلب على الممارسات الاستبدادية.
  • أجبرت الاحتجاجات التي يقودها الشباب النظم الاستبدادية من السلطة، ومن المرجح أن تنشأ حالة من الإحباط إذا لم يتم تضمين الشباب في صنع القرار الرسمي الجديد.